انشاء حساب



تسجيل الدخول



يسرى الماردينى لاجئة سورية فى أولمبياد 2016
كتب بواسطة: متدربي شفاف
08 أغسطس 2016
1294

من إنتاج مشروع تقرير، المشروع التدريبي لشبكة أخبار شفاف

كتبت - إيمان السيد وسلمى ماهر

 

 

على الرغم من العوائق التى قد تواجه المرأة العربية فى الوصول إلى شغفها وأحلامها فى المجال الرياضي، استطاعت العديد من نساء العرب المشاركة في الألعاب الأوليمبية في دورتها الحادية والثلاثين المقامة فى ريو دي جانيرو (البرازيل).

 

راميات عربيات

تشارك راميات عربيات في الألومبياد من أبرزهن المصرية عفاف الهدهد فى مسابقة مسدس الهواء المضغوط ، وقد استطاعت الهدهد الحصول على المركز الخامس فى الأوليمبياد وذلك في إطار منافسات 10 متر مسدس هواء في الرماية   وهكذا حققت مفاجأة ببلوغها نهائي الدورة لأول مرة في تاريخ الرماية المصرية على الإطلاق، وقد وعد العميد حازم حسني رئيس اتحاد الرماية أنه سيبحث لها عن شركات رعاية لتخصيص مكافآت للاعبة لن تقل عن 2 مليون جنيه, وذلك على الرغم من أنها غادرت المنافسات في التصفية الأخيرة، دون تحقيق أي ميداليات.

عفاف الهدهد

 

والتونسية ألفة الشارني التي ستشارك في تصفيات مسابقة الرماية (مسدس25م) غداً الثلاثاء, ولم تتمكن الشارني من التأهل لنهائي مسابقة الرماية (مسدس 10م) بعد أن حلت في المركز التاسع خلال التصفيات.

والعمانية واضحة البلوشي التى حلت في المركز 26 ضمن منافسات مسدس الهواء المضغوط (10 م) محققةً 379 نقطة مكتفيةً بذلك.

وترغب الرامية اللبنانية  راي باسيل والتى  ستخوض  مسابقة الحفرة الأولمبية "التراب" أن تعيد اسم بلدها إلى القمة بالفوز بالميدالية الأوليمبية وذلك بعد غياب 36 عاماً، الجدير بالذكر أن باسيل هى المصنفة الأولى في العالم طبقاً لتصنيف الاتحاد الدولي للرماية، وخضعت باسيل لمعسكر إعدادي أخير في تركيا قبل توجهها إلى ريو دي جانيرو في البرازيل.

راى باسيل

 

سباحات عربيات

استطاعت السباحة المصرية  فريدة عثمان الحصول على المركز الرابع في منافسات سباق 100 متر فراشة, ما حققته فريدة عثمان لم يتحقق من قبل في تاريخ مشاركات مصر الأولمبية, وصلت إلى رقم أفريقي جديد في تصفيات السباحة التي خاضتها السبت، إذ أنهت السباق بزمن قدره 57،83 ثانية لتبلغ نصف النهائي الذي عادت وودعت المنافسة منه. 

فريدة عثمان

يسرى المرديني لاعبة فريق اللاجئين المكون من عشرة لاعبين الذي شكلته اللجنة الأولمبية الدولية لإرسال رسالة أمل للاجئين في كل أرجاء العالم, فبعدما فرَت مارديني من سوريا عن طريق البحر مستقلةً هي وأختها قارب مع مجموعة من اللاجئين واضطرت إلى سحب القارب لثلاث ساعات متواصلة حتى وصلت إلى شواطئ اليونان، حتى انتهى بها الحال في مخيم للاجئين في ألمانيا, لهذا عندما استطاعت مارديني المشاركة في ألومبياد ريو دي جانيرو أملت أن تكون هذه المشاركة فرصة للحياة كما وصفتها.

أنهت مرديني خطوتها الأولى في الحوض المائي لألعاب ريو ضمن تصفيات سباق 100م فراشة, لتكون الخطوة القادمة الأربعاء القادم في تصفيات سباق 100م حرة.

 

 

منافسات أخريات

تتسع القائمة السعودية في الأولمبياد لأول مرة ل 4 رياضيات  وهن لاعبة الجودو جود  فهمي و العداءتان  سارة العطار و  كريمان أبو الجدايل، والمبارزة لبنى العمير واللواتي حصلن على دعوات خاصة من اللجنة الأولمبية الدولية  دون أن يشاركن في أي منافسة تأهلية، وتعد هذه المرة الثانية التى تشارك فيها العطار بعد مشاركتها الأولى في أولمبياد لندن 2012.

سارة العطار


تعليقات