انشاء حساب



تسجيل الدخول



7 نصائح ترشدك لتطوير مهاراتك التحليلية وتطبيقها عمليًا

21 يوليو 2016
2809

ترجمة مقال لـ Rafis Abazov منشور على موقع QS Top Universities بعنوان How to Improve Your Analytical Skills

 

ذكر رجل الأعمال الناجح، وارين بافت، المهارات التحليلية ضمن أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها الشباب للنجاح.تقع المهارات التحليلية ضمن أكثر 5 مهارات تبحث عنها الشركات الصغيرة، والشركات والمؤسسات الكبيرة حول العالم، لذا فإن أكبر جامعات العالم تسعى إلى التميز عن طريق التركيز على بناء وتنمية المهارات التحليلية.لكن رغم أن العديد من الطلاب يحرصون على تنمية مهاراتهم التحليلية، فإنهم عادة ما يعانون في تنمية وتطبيق واستخدام هذه المهارات في المواقف العملية.

 

إليك طريقة تحقيق أقصى استفادة من وقتك في الجامعة لتطوير مهاراتك التحليلية

 

1. افهم ما المقصود بالمهارات التحليلية

هناك عدة تعريفات للمهارات التحليلية، حيث يوجد العديد من مجالات التطبيق.لكن بشكل عام يصفها أغلب الخبراء، والأساتذة، والمدربين بأنها القدرة على التعامل مع المعلومات بطرق استنتاجية أو/ و استدلالية.

وفي بعض الأحيان يمكن اعتبار أنها القدرة على جمع وعرض وتحليل المعلومات لرؤية الصورة الأوسع خلف الحقائق.وفي حالات أخرى هي القدرة على تحويل المعلومات الكبيرة والمجملة، أو "الصورة الواسعة" لموقف ما، وتفكيكها للوصول إلى التفاصيل، إلى جانب الروابط المنظمة والتي تربطها ببعضها البعض.

 

 

2. شارك في مشروعات طلابية قائمة على التحليل

في الغالب يعمل طلابي سنويًا على مشروعات بداخل الفصول متعلقة بالسياسات بالاشتراك مع معاهد أخرى.فعلى سبيل المثال لدينا مشروع يحلل نجاح مجمعات التكنولوجيا في "وادي السليكيون" لتقييم مدى قابلية تطبيق تلك التجربة في بيئة الجامعات البحثية في كازاغستان. الفكرة كانت أخذ مجموعة من المعلومات المجملة والواسعة عن نجاح عدة مجمعات تكنولوجية في محيط سان فرانسيسكو، وتفكيك البيانات للاطلاع على توجهات السياسات العملية والخطوات الصغيرة، وهو ما من شأنه توضيح كيف تعمل العملية الإبداعية في المجمعات التكنولوجية، وما الذي يتوجب فعله للتعلم من تلك التجربة. 

 

مشروعنا الحالي الذي يديره الطلاب يتمثل في تحليل عمل المجمعات التكنولوجية في كزاغستان، ويتضمن ذلك مجمع تكنولوجي في جامعة الفرابي الكازاغستانية الوطنية.ليست الفكرة الرئيسية هي فقط التدريب على الأدوات التحليلية والعمل التحليلي في برنامجنا MDP/Global Classroom، لكن أيضًا للاطلاع على الصورة الواسعة للجامعة ولكل الطلاب المهتمين والملهمين لإنشاء مشروعاتهم الخاصة، لإرشادهم كيف يمكن أن يحسنوا من كفاءة مشروعاتهم ومناقشة تكوين شبكات العمل والإبداع والبنية الأساسية لمجمعات التكنولوجيا.

 

 

3. ابدأ بإطار عمل واضح

عندما نتحدث عن تنمية المهارات التحليلية وتطبيقها في مشروعاتنا، فإنه يكون هناك عادة ميل بين الطلاب للقفز مباشرة باتجاه عملية التحليل.بينما العمل التحليلي الجيد يتطلب من الطلاب اتباع بروتوكول، وآلية تنفيذ، وخطة جيدة الإعداد، وتزداد أهمية ذلك خاصة في عصر الثورة التكنولوجية حيث نجد أحيانًا معلومات شديدة الكثرة عن الموضوع الهامة.

أنصح دائمًا طلابي بأن القاعدة الأولى هي البدء بالأساسيات والقواعد وعدم تجاوز الخطوة الأولى: قراءة الكتب، والمقالات، وأي مواد أخرى للوصول إلى فهم مشترك للأشكال المختلفة للمهارات والادوات التحليلية التي نحتاجها لمشروعاتنا.

 

 

4. ركز على المهارات التحليلية المتعلقة بالمشروع

قاعدتي الثانية هي أن الطلاب يحتاجون لتطوير مهارات تحليلية متعلقة بالموضوع أو المشروع، وربما مهارات تحليلية تخصصية. ففي حالة طلاب جامعة الفارابي الذين يعملون على تقييم مجمعات التكنولوجيا الصغيرة في كزاغستان، هناك حاجة للمهارات التحليلية التخصصية. وذلك لأن تقرير جامعة الفارابي ومجمعات التكنولوجيا الأخرى يتطلب تحليلًا ليس فقط لسياسة إنشاء وإدارة هذه المجمعات، لكن أيضًا عوامل النجاح والفشل الإدارية والتجارية والقانونية.

 

 

5. مارس مهاراتك التحليلية بانتظام

واحد من أسرار النجاح على المدى البعيد في العمل التحليلي يكمن في تطوير وتدعيم المهارات التحليلية وممارستها عمليًا بشكل منتظم للحفاظ على جودة التحليل و جودة العقل التحليلي في الحقيقة. يزعم البعض أن المهارات التحليلية هي هبة من الطبيعة، بينما يرى البعض أن البيئة الذهنية المحيطة بالشخص هي التي تشكل هذه القدرات.

 

من وجهة نظري كلا الفرضين بعيدين عن الحقيقة، فالمهارات التحليلية تعتبر مواهب يمكن ويجب أن ينظر لها كمهارات تقنية بسيطة. لذا فإن هذه المهارات يجب أن تطور عن طريق تدريب منتظم، ابتداءً بألعاب الذكاء مثل "سودوكو"" والشطرنج وألعاب الحاسب الاستراتيجية، وصولًا إلى الدراسات الأكاديمية التي يقيّم فيها الطلاب معلومات مختلفة للتعرف على اتجاهات واستراتيجيات.

 

 

6. حدد الأدوات التحليلية التي قد تساعدك

من أجل مشروعات المجموعات (وكذلك الجهود الفردية) يستطيع الطلاب الحصول على أدوات تحليلية معينة من شأنها أن تمكنهم من إجراء تحليل ناجح.فيما يخص ما نقوم بعمله، فإن طلاب برنامجنا MDP/Global classroom يستخدمون عادة آداة يطلق عليها "شجرة القرار التحليلي".تستخدم شجرة القرار التحليلي عادة في البحث المتعلق بالسياسات، وبشكل خاص في التحليل المتعلق باتخاذ القرار.تستخدم هذه الآداة مخطط أو نموذج لتحليل سلسلة القرارات ونتائجها المحتملة، وعرضهم في شكل يشبه الشجرة يركز على مخرجات السياسات والأفعال وتكاليف الموارد، لتحديد استراتيجية للوصول إلى الأهداف المنشودة.

 

 

7. ابحث عن ردود الفعل وطرق جديدة للتطوير

يبحث الطلاب المبدعون في فصلي بشكل منتظم عن طرق إبداعية لتطوير وتدعيم مهاراتهم التحليلية.وواحدة من أفضل الطرق لفعل ذلك هو العمل على مشروعات ضمن مجموعات، ومناقشة هذه المشروعات بداخل المجموعة وعرضها على جمهور أكبر.ردود الأفعال أو ما نسميها "الأفكار المرتدة" بين أعضاء الفريق أو حتى الأصدقاء، والتي تكون إيجابية وحرجة في نفس الوقت، تساعد على التقييم الذاتي للمهارات التحليلية للعمل على صقلها وتطويرها. يقول رجل الأعمال الشهير ومعلم الإدارة العملية السيد "لي لاكوكا": "من الممكن أن يكون لديك أفكارًَا لامعة، لكن إن لم تستطع التعبير عنها فإنها ستبقى كما هي ولن تذهب إلى أي مكان"


تعليقات