انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
كتب بواسطة: عبلة عاطف
20 يونيو 2016
8075

تم التحديث - 20 يونيو 2017

 

تُعرف مصر بين دول العالم بالحضارة المصرية القديمة ومن بعدها الحضارات اليونانية والرومانية والقبطية والإسلامية مما جعلها دولة تتميز بالتنوع الآثري والاختلاف الحضاري لذلك ركز التعليم المصري وخاصة الجامعات المصرية في الاهتمام به.

 

كما ركز العلماء على دراسة التاريخ والآثار المصرية، بالإضافة إلى إعداد الشباب والدارسين بكليات الآثار في الجامعات المختلفة في القيام بذلك الدور بعد التخرج.

 

تاريخ نشأة الكلية في مختلف الجامعات

كلية الآثار جامعة القاهرة

كانت الدراسات الأثارية في البداية تابعة لمدرسة المعلمين، بعد ذلك أصبحت اللبنة الأساسية لإنشاء كلية الآداب بالجامعة المصرية والتي أنشأتها الحكومة في أكتوبر 1925 وأصبحت الآثار قسم من ضمن أقسام الكلية حتى عام 1970.

 

وأنشئت كلية الآثار الحالية بقرار من مجلس الجامعة للدراسات العليا وبالقرار الجمهوري رقم 1803 لسنة 1970م؛ وذلك استجابة لرغبة هيئة الآثار بأنها في حاجة ماسة إلى جميع التخصصات الجامعية بعد الحصول على قدر كافٍ من الدراسات الأثارية.

 

كما وافق مجلس الجامعة على إنشاء كلية قائمة بذاتها للدراسات الأثارية تضم طلابًا من الحاصلين على الثانوية العامة  أو ما يعادلها من الشهادات الأجنبية ومدة الدراسة بها أريع سنوات، ويحصل الطالب بعدها على درجة الليسانس في الآثار، فهي تقبل طلابًا من خريجي الكليات الجامعية الأخرى للدراسة فيها لمدة سنتين للحصول بعدها على دبلوم الدراسات العليا الذي يؤهلهم للتحضير لدرجتي الماجستير والدكتوراه في الآثار.

 

بدأت الكلية بجامعة القاهرة بقسمين فقط؛ هما قسم الآثار المصرية القديمة، وقسم الآثار الإسلامية، ثم أنشأت الكلية في العام الدراسي 1977/ 1978م قسمًا لترميم الآثار، وبعد ذلك قسم الآثار اليونانية والرومانية، تعد الكلية حاليًا لائحة جديدة بنظام الساعات المعتمدة لأقسام الكلية، وتدرس الكلية حاليًا افتتاح قسم الإرشاد السياحي (تحت الإنشاء).

 

كلية الآثار جامعة​ جنوب الوادي

أنشئت كلية الآثار بقرار من مجلس الجامعة وبالقرار الجمهوري رقم 129 في بداية عام 2006، وذلك لتخدم بشكل خاص صعيد مصر خاصة منطقة مصر العليا، التي كانت في أشد الاحتياج لمثل هذه الكلية بدراساتها التي تتناول تاريخ وحضارة وآثار مصر؛ وهي الدراسات التي تزيد من انتماء الأبناء والآباء لوطنهم.

 

وتسعى الكلية بجامعة جنوب الوادي إلى دراسة آثار جنوب الصعيد حيث يوجد حوالي 70% من آثار مصر، أن تتناول بالدراسة الآثار في ضوء العلاقات المصرية بدول وادي النيل في مختلف العصور.

 

بجانب إقامة متحف للآثار المصرية من مختلف العصور التاريخية في مصر القديمة حتى العصر الحديث يتم من خلاله تدريب الطلاب على نظم العرض المتحفي العلمي، وإقامة مكتبة إلكترونية تتبع أحدث الوسائل العلمية لفهرست وتنظيم المصادر والمخطوطات والمراجع لتصبح بمثابة بنك للمعلومات
 

كلية الآثار جامعة الفيوم

في أغسطس عام 1994 صدر قرار رئيس المجلس الأعلى للجامعات رقم 29 بإنشاء كلية الآثار بجامعة الفيوم، وقد بدأت الدراسة اعتبارًا من العام الجامعي 1994/1995 وقد تخرجت حتى الآن أربعة عشر دفعة.

 

واستقلت كلية الآثار بالفيوم عن كلية الآثار الأم بالقاهرة بقرار رئيس الجمهورية رقم 193 الصادر منتصف عام 2005، وذلك بعد صدور القرار الجمهوري رقم 84 في 7 مارس 2005 بإنشاء جامعة الفيوم.

 

ويعكس قرار إنشاء كلية الآثار بفرع جامعة القاهرة ومن ثم كلية الآثار بجامعة الفيوم، تعبيرًا عن الاهتمام بتراث مصر بوجه عام وبتراث الفيوم بوجه خاص؛ فقد شهدت أرض الفيوم أحداثًا تاريخية بارزة عبر العصور التي مر بها تاريخ مصر، وترك الإنسان المصري علي أرض الفيوم شواهد وإبداعات كثيرة تتمثل في التراث الأثري الذي تزخر به الفيوم والذي يتضمن آثارًا منذ العصور الحجرية القديمة، وعصر ما قبل التاريخ، وعصر ما قبل الأسرات، وآثار مصرية قديمة ويونانية ورومانية ومسيحية وإسلامية. 

 

أقسام كلية الآثار

يهتم قسم الآثار المصرية بدراسة التراث الحضاري المصري القديم بكافة أنواعه، وعلاقات مصر بالشرق الأدنى القديم منذ توصل العالم الفرنسي شامبليون إلى فك رموز اللغة المصرية القديمة.

 

أما قسم الآثار الإسلامية يهتم بدراسة كل الإطار الحضاري والمادي فى أي صورة من صور الآثار المتخلفة عن شعوب الدول التي اعتنقت الإسلام، وتمتد الفترة التي يعني هذا القسم بدراستها منذ ظهور الإسلام وحتى القرن العشرين الميلادي. 

 

وترتبط دراسة الآثار بصغة عامة والإسلامية بصفة خاصة بعلوم أخرى مساعدة مثل التاريخ، وعلم الأجناس البشرية، والجيولوجيا، والجغرافيا، والطبوغرافيا، والهندسة، والتصوير مع الاستعانة بكل أساليب التسجيل العلمي الحديث، والرفع المعماري والتحليل الكيميائي لتحديد عمر الآثار غير المؤرخة.

 

كما يعتني علم الآثار الإسلامية بدراسة فرعين كبيرين؛ فرع الأول هو العمائر بكافة أنواعها وأغراضها والمدن وتخطيطها، وما تحتويه العمائر من مواد البناء ونقوش وكتابات، أما الثاني فيهتم بدراسة الآثار المنقولة من تحف فنية ومسكوكات ومخطوطات ما إلى ذلك.

 

أما قسم ترميم الآثار يهتم بتدريس علم ترميم الآثار؛ حيث يهتم هذا العلم بدراسة مواد الآثار وصيانتها سواء كانت عضوية "نسيج، مخطوطات، مومياوات وغيرها"، أو غير عضوية "أحجار، صور جدارية، معادن، فخار وغيرها" باستخدام أحدث الأجهزة التي يمكن أن تساعدنا في وضع أيدينا علي أهم مظاهر التلف وفهم ميكانيكيتها وبالتالي اختيار أفضل الطرق والمواد في العلاج والصيانة.

 

كما يهدف قسم الآثار اليونانية الرومانية إلى تخريج آثاريين في مجال الآثار اليونانية الرومانية قادرين على تلبية سوق العمل المحلي والإقليمي في إطار تطوير وخدمة المجتمع المحيط في مجال الآثار والبحث العلمي على المستويين المحلى والإقليمي.

 

شروط القبول في الأقسام المختلفة

يشترط على الطلاب للقبول بقسم الآثار المصرية عدة شروط؛ وهي أن يحصل الطالب على 42 درجة فأكثر في اللغة الإنجليزية، وأن ينجح في مادة تاريخ مصر القديم، وأن ينجح في مادة الآثار والحضارة المصرية القديمة، ولكي يقبل الطالب في قسم الآثار الإسلامية عليه أن ينجح في مادة تاريخ مصر الإسلامية، ومادة الآثار والحضارة الإسلامية.

 

ولقسم الترميم هناك شروط ترتبط بشعبتيه الترميم المعماري والترميم العضوي وغير العضوي، وللقبول في الشعبة الأولى على الطالب اجتياز اختبار قدرات في الرسم الحر للأشكال والمجسمات المعمارية، وفي مادة رياضة 2 المقررة على شعبة علمي رياضة بالثانوية العامة.

 

ويشترط قبول الطلاب في هذه الشعبة أن يكونوا حاصلين علي شعبة علمي رياضة "الأفضلية والأولوية"، وشعبة علمي علوم، وشعبة ترميم معماري من مدرسة الترميم، وكذلك شعبة ترميم معماري من معهد ترميم الآثار، بشرط اجتياز امتحان القدرات في المادتين سالفي الذكر.

 

أما شعبة الترميم العضوي وغير العضوي، على الطالب اجتياز اختبار تحريري في مبادئ ترميم الآثار، واجتياز اختبار قدرات في الرسم، وكذلك اختبار قدرات في استنساخ الصورة الملونة، وعن قسم الآثار الرومانية اليونانية على الطالب اجتياز اختبار مادة الآثار وحضارة مصر في العصرين اليوناني والروماني.

 

تنسيق كلية الآثار

تقوم كلية الآثار على الدراسات الأثرية وتضم طلابًا من الحاصلين علي الثانوية العامة، ودبلوم مدرسة ترميم الآثار، وخريجي معهد ترميم الآثار بالأقصر للدراسة لمدة 4 سنوات بالكلية.

 

ويحصل الطلاب على درجة الليسانس في الآثار بالأقسام الأربعة للكلية، وهم قسم الآثار المصرية، وقسم الآثار الإسلامية، وقسم ترميم الآثار، وقسم الآثار اليونانية الرومانية.
 

تتواجد الكلية بأربعة جامعات؛ منها جامعة القاهرة، والتي كان تنسيق قبول طلاب الثانوية العامة لعام 2015 يصل إلى 388 درجة، وجامعتي الفيوم والمنيا بتنسيق 383 درجة، وجامعة جنوب الوداي كان الحد الأدنى للقبول 361 درجة.

 

أما تنسيق الكلية لعام 2016، فتوقف الحد الأدنى لكليات الآثار عند 98.6% بجامعة جنوب الوادي، فيما جاء الحد الأدنى للقبول بكلية الآثار بجامعة القاهرة بنسبة 94.3%، وكلية الآثار جامعة الفيوم بنسبة 93.5%، وكلية الآثار انتساب موجه بالأقصر 91.1%، وكليتي الآثار بالأقصر وسوهاج 92.1%.

 

المطلوب للتقديم بكلية الآثار

شهادة الثانوية العامة، وشهادة الميلاد بالكمبيوتر، 6 صور شخصية، نسخة من البطاقة الشخصية وورقة الترشيح، نموذج 2 جند للطلاب الذكور فقط ويقوم الطالب بملئ بياناته بها.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

 

تاريخ نشأة الكلية في مختلف الجامعات

كلية الآثار جامعة القاهرة

 كانت الدراسات الأثارية في البداية تابعة لمدرسة المعلمين، بعد ذلك أصبحت اللبنة الأساسية لإنشاء كلية الآداب بالجامعة المصرية والتي أنشأتها الحكومة في أكتوبر 1925 وأصبحت الآثار قسم من ضمن أقسام الكلية حتى عام 1970، وأنشئت  كلية الآثار الحالية بقرار من مجلس الجامعة للدراسات العليا وبالقرار الجمهوري رقم 1803 لسنة 1970م؛ وذلك استجابة للرغبة التي تقدمت بها هيئة الآثار بأنها في حاجة ماسة إلى جميع التخصصات الجامعية بعد الحصول على قدر كافٍ من الدراسات الأثارية.

 

ومن ثم وافق مجلس الجامعة على إنشاء كلية قائمة بذاتها للدراسات الأثارية تضم طلابًا من الحاصلين على الثانوية العامة  أو ما يعادلها من الشهادات الأجنبية ومدة الدراسة بها أريع سنوات، ويحصل بعدها الطالب على درجة الليسانس في الآثار، كما أنها تقبل  طلابًا من خريجي الكليات الجامعية الأخرى للدراسة فيها لمدة سنتين للحصول  بعدها على دبلوم الدراسات العليا الذي يؤهلهم للتحضير لدرجتي الماجستير والدكتوراه في الآثار.

 

كما بدأت الكلية بجامعة القاهرة بقسمين فقط؛ هما قسم الآثار المصرية القديمة، وقسم الآثار الإسلامية، ثم أنشأت الكلية في العام الدراسى1977/1978م قسمًا لترميم الآثار، وتعد الكلية حاليًا لائحة جديدة بنظام الساعات المعتمدة لأقسام الكلية الثلاث الحالية ولقسمين جديدين (تحت الإنشاء) وهما قسم الآثار اليونانية الرومانية، وقسم الإرشاد السياحي.


تعليقات