انشاء حساب



تسجيل الدخول



صورة تعبيرية
14 يونيو 2016
16000

يتمنى كثير من طلاب الشعبة العلمية في الثانوية العامة دخول كلية الصيدلة، فهي من أعلى الكليات من حيث المجموع، كما أن لخريجيها مجالات عمل مفتوحة ومتنوّعة نسبيًّا.

 

وفي هذا التقرير، نعرض لك أهم المعلومات الأساسية التي قد تحتاج إلى معرفتها قبل مرحلة التنسيق للثانوية العامة.

 

أصل الكلية في مصر

ترجع بداية دراسة علوم الصيدلة في مصر إلى عشرينيات القرن 19، حين كانت جزءً من دراسة العلوم الطبية، وحين أنشئت كلية الطب في جامعة فؤاد الأول عام 1925 (جامعة القاهرة حاليًا)، كانت علوم الصيدلة ملحقة بها، ثم صدر قرار تأسيس كلية مستقلة لها عام 1955 في جامعة القاهرة، ومنذ ذلك الحين وحتى الآن، يتوالى إنشاء كليات الصيدلة في الجامعات المصرية المختلفة.

 

جامعات تضم كلية الصيدلة

توجد كليات الصيدلة في جامعة، القاهرة، وعين شمس، والإسكندرية، والمنصورة، وكفر الشيخ، وأسيوط، وسوهاج، والزقازيق، وقناة السويس، وبورسعيد، والفيوم، وحلوان، ودمنهور، وبني سويف، وطنطا، وجنوب الوادي، بالإضافة إلى جامعة الأزهر، وعدد من الجامعات الخاصة.

 

مدة الدراسة بكلية الصيدلة

مدة الدراسة في كلية الصيدلة في أي جامعة؛ هي 6 أعوام، تنقسم في بعضها عامًا إعداديًّا في البداية، يدرس فيه الطالب المواد الأولية في العلوم، ثم يدخل المستوى الأول في عامه الدراسي الثاني مثل كلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ.

 

بينما تبدأ الدراسة بالمستوى الأول مباشرة من دون عام إعدادي في كليات جامعات أخرى مثل كلية الصيدلة بجامعة القاهرة، وفي كل الأحوال، يكون العام النهائي هو سنة الامتياز التي تعتمد على التدريب العملي، طبقًا لقرار مجلس الوزراء الذي بدأ تطبيقه بدايةً من دفعة عام 2014/ 2015.

 

برنامج الصيدلة الإكلينيكية

هذا البرنامج يعتبر جديدًا نسبيًّا في الجامعات المصرية؛ فهو يمنح درجة البكالوريوس في الصيدلة الإكلينية، وهي فرع من فروع الصيدلة التي تمد الصيدلي بالمعرفة والصلاحية لتحديد الأدوية للمريض، وجرعاتها المناسبة، بناءً على التشخيص الطبي، بجانب متابعة الحالة المرضية وتأثير الدواء على المريض، بالتنسيق مع الأطباء، فغالبًا ما يعمل الصيدلي الإكلينيكي داخل المستشفيات.

 

وكليات الصيدلة التي توفر برنامج الصيدلة الإكلينيكية؛ بجامعات القاهرة، والمنصورة، والزقازيق، وعين شمس، وبني سويف، والإسكندرية، وأسيوط، وغالبًا ما تكون بنظام الساعات المعتمدة، وبمصروفات دراسية خاصة، تختلف بحسب كل جامعة.

 

فرص العمل

للصيدلي الإكلينيكي فرص عمل إضافية داخل المستشفيات لا يستطيع أن يؤديها الصيدلي العادي، ولكن بعيدًا عن وظائف الصيدلي الإكلينيكي، فلخريجي كليات الصيدلة عامةً مجالات عمل متوفّرة ومتنوّعة نسبيًّا.

 

فعلى رأس فرص العمل المعروفة، هو العمل بالصيدليات، بالإضافة إلى العمل في شركات الأدوية، بوصفه مندوب دعاية في مجال التسويق الدوائي، أو وظائف أخرى، كما توجد فرص للعمل بمصانع الأدوية، أو العمل في القطاع الحكومي بوصفه موظفًا في وزارة الصحة.

 

كما يتوجه بعض خريجي كليات الصيدلة إلى مجال الإدارة الطبية وغير الطبية، مثل تولي مناصب إدارة موارد بشرية في المؤسسات الصحية وشركات الأدوية، أو تولي إدارة المستشفيات، بعد اجتياز دورات دراسية في علوم الإدارة.

 

كما يستطيع الصيدلي العمل في مجالات الصناعات الكيميائية في الشركات المختلفة، مثل شركات البترول، ومحطات تنقية المياه، بجانب إمكانية العمل في مجال التحاليل الطبية.

 

وتمتد قائمة الفرص إلى العمل في مراكز خدمة العملاء الطبية لسلاسل الصيدليات الكبرى والمستشفيات، التي توفر الاستشارات الطبية للمرضى، بجانب بيع الأدوية، بل إن بعض الخريجين يتوجهون لمجال التدريس لمواد العلوم في المدارس الخاصة داخل مصر وخارجها، أو تدريس دورات تخصصية مهنية في مجالات الصحة العامة والصيدلة.

 

اقرأ أيضًا: تعرف على كلية العلوم الصحية التطبيقية

 

تنسيق كلية الصيدلة خلال الأعوام السابقة

وكما هو معلوم، فيختلف المجاميع المؤهلة لدخول الكليات من عام إلى آخر، لكن مجاميع كليات الصيدلة لم تشهد إلا تغيرات طفيفة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وكانت تتأرجح حول 97% تقريبًا، هبوطًا وصعودًا.

 

فكانت أعلى نسبة للمجموع المؤهل خلال الأعوام الثلاثة الماضية لكليتي الصيدلة بجامعتي سوهاج والفيوم، بنسبة 97.57% مع التقريب، أما أدنى نسبة فكانت لكلية الصيدلة بجامعة حلوان عام 2014/ 2015، وكانت 96.34%.

 

وكذلك كانت نسبة صيدلة جامعة القاهرة 96.83% في عام 2013/ 2014، و96.34% في عام 2014/ 2015، ثم ارتفعت لتكون 97.195% في العام الماضي.

 

أما كلية الصيدلة بجامعة عين شمس فكان يتطلب دخولها نسبة 97.32% عام 2013/ 2014، وانخفضت في العام التالي لتكون 96.83%، ثم ارتفعت مجددًّا في عام 2015/ 2016 لتكون 97.44%.

 

هل لديك أي أسئلة أخرى عن كلية الصيدلة؟ اكتبها لنا في التعليقات.

أقرا أيضًا:


تعليقات