انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: سامح خليل
24 فبراير 2015
3168

لماذا نتعلم؟ قد ترونه سؤالاً ساذجاً أو سؤالاً تافهاً ولكن الحقيقة أن إجاباتنا عن هذا السؤال أو رؤيتنا للتعليم هي التي تعد إجابات و رؤي ساذجة, في البداية فإن تلك الرؤي والإجابات تمثل ما أرادتنا السلطة أن نراه هدفا للتعليم, فطوال ما يقرب من ستة عقود أرادت الدولة المصرية أن تكرس في عقولنا أن الهدف الأول للتعليم هو كسب لقمة العيش.

 فقد كان التعليم في عهد عبد الناصر وسيلة من أجل الارتقاء الاجتماعي. فنلاحظ سعي الكثير من العائلات قليلة الحظ اقتصاديا الي الإصرار علي تعليم أبناءهم الذكور أملا في أن يصبحوا مهندسون وأطباء ويستطيعوا الارتقاء الي طبقة أعلي – و هو هدف مشروع - فيمكن أن نشبه التعليم في ذلك الوقت بأنه بوابة الارتقاء الاجتماعي. بينما نجد أن التعليم في عهد السادات أصبح واجهة إجتماعية أكثر منه رغبة في التعلم والارتقاء الاجتماعي, بينما نصل الي حقبة مبارك لنجد أن التعليم و الأسباب الدافعة وراء التعليم بلا معني ولا هدف وإنما هي أقرب إلى ما كان يردده مشركون قريش: "هذا ما وجدنا عليه أباؤنا و أجدادنا." هكذا أصبح التعليم في الحقب التالية وليس عصر مبارك فقط حيث غاب عنا تساؤل "لماذا نتعلم؟" مما ترتب عليه عدم تطور مناهج التعليم وأساليبه وأهدافه, وهنا أحاول أن أضع تساؤلات تساعدنا للإجابة عن سؤالنا: لماذا نتعلم؟

لماذا نتعلم؟ من المفيد في مراحل حياتك المختلفة أن تتوقف وتسأل نفسك لمذا تتعلم؟ وهل ما تتعلمه هو ما تريده حقا أم ما يرديه أهلك؟ أم أخترت المجال الذي تريده و لكنك أحبطت من المناهج من طرق التدريس؟! هل نتعلم من أجل الشهادة أم من أجل المعرفة أم من أجل العمل؟

و التسأؤل الأكثر أهمية هو: هل ما نتعلمه كافي؟؟ أم يجب أن نبحث عن المزيد؟؟ كلها أسئلة تختلف إجاباتها من شخص لاَخر وفق تفكيره, وبيئته, وطموحه, لكنها تظل جميعها أسئلة مهمة لنتعرف إلي أين نذهب وما يجب أن نتعلمه حقاً حتي نصل لهدفنا من التعليم حتي نعرف لماذا نتعلم؟  وما ينبغي أن نتعلمه؟

لكن ينبعي علينا أن نعلم أن التعليم ليس هدفا لكسب لقمة العيش وفقط, وأن ما ندرسه ليس ما يكفينا وفقط, يجب أن نعلم أن ما ندرسه ليس إلا وسيلة من السلطات لتوجيهنا في قطيع السلطة والتأييد وتحجيم قدراتنا علي بناء وجهات نظر خاصة بنا في كل ما يحدث حولنا.

 وفي النهاية من المهم أن نعلم - مهما كانت إجابتنا علي الأسئلة التي طرحتها طوال المقال - أن التعليم وسيلة وليس غاية وسألا نجعله هدفا ساميا لنا دون أن نعرف لماذا نتعلم و كيف نتعلم؟ 


تعليقات