انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: كريمة حسين
09 فبراير 2015
331

شهد اليوم الثالث من الدراسة من الترم الثاني بالجامعات المصرية حالة من الغضب بين الطلاب بسبب ما حدث بجمهور نادي الزمالك بإستاد الدفاع الجوي.

حيث شهدت جامعة الفيوم اشتباكات بين قوات الأمن وطلاب الجامعة، وذلك عقب مسيرة انطلقت  من أمام كلية الهندسة للتنديد بأحداث "الدفاع الجوي"، وطافت المسيرة عدد من كليات الجامعة،  وعقب خروج الطلاب بالمسيرة خارج الحرم الجامعي، أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدي إلى إصابة عدد من الطلاب.

بينما قام الطلاب بجامعة الإسكندرية بتنظيم وقفة احتجاجية داخل ساحة كلية الآداب، ورفعوا لافتات مكتوب عليها "مجزرة الدفاع الجوي لن تنسي"، و"بأي ذنب قتلوا"، وأدوا صلاة الغائب على أروح ضحايا أحداث "الدفاع الجوي"، وقامت قوات الأمن بإغلاق جميع بوابات كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية عدا بوابة واحدة فقط مع وجود مكثف للأمن على تلك البوابة.

وفي جامعة القاهرة نظم الطلاب مسيرة للتعبير عن غضبهم لما حدث، وقاموا الطلاب بكلتي الهندسة والتجارة بإداء صلاة الغائب على أرواح الضحايا.

وأعلن اتحاد طلاب هندسة عين شمس، عن تجميد أنشطته لمدة 3 أيام، حددًا على أرواح الضحايا، وقال محمود وليد، رئيس الاتحاد،"إن ما أداث تلك المجزرة يتحمل مسؤليتها السياسية والجنائية القائمين على تأمين المبارة والمسؤول عن دعوة الجماهير لحضور المبارة، وأنها لا تختلف عن مجزرة بورسعيد".

يذكر أن جمهور تلك الحادثة راح ضحيتها 28 شاب، حسبما أعلنت الصحفة الرسمية للوايت نايتس.


تعليقات