انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: سامح خليل
03 فبراير 2015
1387

 

كثيرا نسمع جملة "الأيام بتجرى بينا." هذا حقيقى، فعلا الأيام تجرى من عمرنا أو بمعنى أصح بتتسرق منه، منذ لحظة محيانا حتى مماتنا. ونجد فى تلك الأيام التى نعيشها أشخاصاً نقابلهم طوال الوقت سواء كانوا صحبة حلوة أو أهل أو خصوم أو ناس لا نعرفها لكن تراها فى الطريق، لكن يوجد نوع من الناس بنتكعبل فيهم كالمطبات أو الحفر ليجعلوك تقع وتعرقل مشوار طريقك، وأولئك فى كل مكان تقريبا، وهم الدمنتورز.

فى كل محطة فى حياتك ستصطدم بهذا الكائن الديمنتور الذى يسعى جاهدا لسحب روحك، وسعادتك، وآمالك، وطموحاتك، ويحيطك بكل الغم والسواد والفشل. هذا الكائن الذى يريدك ان تكون مثله. نجد هذا الكائن فى كل شبر، فى المدرسة، فى الجامعة، فى الشغل، فى الشارع، وأحيانا أيضا فى بيتك. هدف هذا الكائن هو أن يجعلك تستسلم للواقع وتستسلم لتابوهات المجتمع ويرسم هذا فى خيالك. يريدك ان تدخل كلية لا تحبها فقط لأنها كلية قمة فى نظر المجتمع أو ان تعمل فى وظيفة تكرهها من أجل المال، ومدير يصرخ فى وجهك ويخصم لك بضعة قروش، أو أنكِ ترضى أن تتزوجى أى شخص خوفا من دمنتور العنوسة والذى حدده المجتمع. الدمنتورعندما تلبس شيئا لا تكون مقتنعة به لكن تلبسه لكى ترضى دمنتور المجتمع أو دمنتور الموضة. الدمنتورز موجودة عندما تمشى فى الشارع و تسمعى كلمة لا تعجبك وتثير إشمئزازك أو معاكسة، او شخصاً يكسر عليك بالسيارة ويغلّطك فى الآخر أو يسير عكسك. الدمنتور هو شخص يقول لك "انت فاشل،" "انت مش فالح فى حاجة." الدمنتورز عندما تصنفك وتحصرك فى دوائر صغيرة...الدمنتورز عندما تتركك على الرف وتحسسك بالعدم....الدمنتورز التى توسوس فى عقلك اليأس وتجعلك كتلة يأس متحركة مستسلمة للواقع وتقول نعم فقط.

أولئك الدمنتورز فى كل مكان، يتبعونك أينما كنت، لا يحبون أن تكون مختلف أو أن تفكر، وتسأل، وتتناقش، وتتجادل وتثبت لهم خطأ وجهة نظرهم، يريدون منك أن تكون كمعظم الناس تدور فى دائرة معينة، تلك الدائرة التى يتبعها أغلب الناس وهى أكل، نوم، عمل (إن وُجِد)، هدف تلك الدائرة هو أن تجعل الإنسان أسير ومقيد، فهو له طموحات ولكنه يتنازل عنها خوفا من دمنتور الفشل. محور تلك الدائرة هو المال الذى يجعل الإنسان أسيراً له يذهب هنا وهناك حتى يسد تكاليف معيشته أو خوفا مما يحمله القدر له فى المستقبل، ويغفل فى سبيل المال الجانب الروحانى، ويغفل الصداقة، ويغفل الأهل والأحباب. وتتلاشى فكرة الإنسان الإجتماعى الذى يعيش ويجتمع مع أشخاص مختلفة ويظهر بدلا عنها الإنسان المنعزل، لا أقصد الإنعزال عن الناس فقط بل أيضا الإنعزال عن روحك التى هى أساس حياتك والإنعزال عن طموحاتك ووضعها فى ركن تحت مسمى "ممنوع الإقتراب."

يا شعب الدمنتورز أوجه، لكم بعض النصائح:  كلماتكم ليست نصائح بل هى كلمات موجعة ومحبطة. اتركونا لأحلامنا وطموحنا، اتركونا نقع ونتعلم ونطير، لا تحصرونا فى سجن خلقتموه بروحكم التعيسة،  تلك التعاسة التى ملئتكم وسيطرت على أرواحكم  وعقلكم حتى أصبحتم رسل التعاسة بين الآخرين، لا تكونوا مثلهم من فضلكم.  

 

ملحوظة: الدمنتور هو كائن خيالي من سلسلة قصص هاري بوتر، ويقوم الدمنتور في إطار القصة بسحب السعادة من الناس ويستطيع أن يسحب روحهم.


تعليقات