انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: سامح خليل
24 ديسمبر 2014
1402

كعادتى الرتيبة أتصفح الفيس بوك لعلى أجد ضالتى فى احد الصفحات او بوستات الأصدقاء، وفى لحظة هاجمنى صداع تمركز فى أعلى رأسى. ولكن هذا الصداع العارض لم يمنعنى من متبابعة التصفح فبصرت عيناى كلام  لم يستوعبه عقلى للحظات، فقلت هذا بسبب الصداع، فأعدت قراءة الكلام وهذا نصه" فلكي: قابلت كائنًا فضائيًا في «سيوة».. وأخبرني أنه جاء لمحاربة «الإخوان»"

 

أول ما تبادر الى ذهنى ،لماذا سيوة؟،،فلم تستوقفنى جملة أنه جاء لمحاربة الإخوان مطلقاً، بل أستوقفنى مكان الحدث. كائن فضائى. سيوة. نخل. بلح.


نعم البلح، البلح هو السبب كى يختار الكائن الفضائى سيوة، فمن البلح يمكن صنع العجوة ومن العجوة يمكن صنع الأصنام وعند الجوع يمكن أكلها فتمدك بالحرارة فتشعر بالدفأ فى هذا السقيع!

 

فى النهاية تجد أن من البلح وجدت الحرارة! مسكين ذلك الكائن الفضائى ساكن البعد الرابع فقد مر بمطبات فضائية وثقوب سوداء وشظايا نيازك تُمطر فى الفضاء، كل هذا من أجل البلح، البلح السوى المصرى.

 

وبعد أن حللت الأمر بناء على المعطيات التى أمامى وبحثت قليلاً على جوجل عن البُعد الرابع فأجابنى أبنشتاين بأن المقصود بالبُعد الرابع "الزمن" وأن البعد الأول هو الطول والبعد الثانى هو العرض والبعد الثالث هو الإرتفاع، شعرت كأننى فى فيلم 3D داخل الشاشة!

 

توقفت لحظة، فقد بدأ الصداع يزداد وبدأ خيالى يسرح ويتخيل الكائن الفضائى، فنهضت وأعددت فنجانا من القهوة. بصرت عيناى خبراً أخر ونصه" السيسي للشباب: مارسوا السياسة في هدوء" وهنا فقدت قدرتى على التحليل رغم تناولى لفنجان من القهوة! ممارسة السياسة بهدوء، الشباب يمارسون السياسة بهدوء، السيسي يطلب من الشباب ممارسة السياسة بهدوء.

 

ظللت أعيد الجملة أكثر من مرة لعلى أفلح فى تحليلها، ولكنى عجزت. حاولت أن أقسم الجملة لعدة جمل متفرقة: "السيسى يريد من الشباب ممارسة السياسة" كلام  جميل لا يحتاج الى تحليل، أكملت الجملة "فى هدوء" فتذكرت على فور البرنامج الشهير "بهدوووء" هذا كل ما أستطعت تحليله.


وفى النهاية أكتشفت أن خبر الكائن الفضائى الذى اتى لسيوة أكثر تصديقاً ومنطقاً من خببر أو من طلب أن يمارس الشباب السياسة بهدوء!

لأنى بحثت عن السياسة فلم أجدها وبحثت عن الشباب فوجدتهم فى السجون وفى القبور.
ولكنىى توصلت أنه من الممكن أن يحدث ذلك فى البُعد الرابع، وسأسعى لمقابلة الكائن الفاضئى لأناقش معه هذا الأمر.أنا متيقن أنه سيبقى فى سيوة لوقت ليس بالقليل حتى يشبع شهوته من البلح!


تعليقات