انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: منة الدفراوي
24 نوفمبر 2015
1629

يا عزيزتي،
إختاري رجلاً لا تملي منه بعد بضعة شهور، إختاري ذلك الذي يفهمكِ قبل أن يُحبك، الذي يحترمُكِ قبل أن يُشفق عليكِ.

اختاري الرجل المُشجع، ذلك الذي سيساندُكِ متي تحتاجين، يرفعُ شأنكِ، و يجعلُكِ دائمًا أفضل.
عزيزتي، إختاري رجُلاً يُحب والدته كثيراً؛ بل يعشقها، و لكنُه لا ينصاع لأوامرها علي الدوام.

إختاري رجلاً يكنّ موضع ثقة، و بئر لأسراركم؛ فأنتِ لا تريدين الاستيقاظ في صباح يومًا ما علي هاتف من "حماتِك" و هي بتلقح عليكي بالكلام. 


إختاري رجلاً تري فيه نعم الأب لأطفالِك، رجلاً يريد الوصول للمُستحيل لإسعاد أولاده، رجلاً لن يبخل عليهم أو عليكِ بأمواله وإن كانت جُعبته شِبه فارغة, و اياكي وذلك البخيل، فالبخيل سيظل بخيلاً ولو كان عاشقًا لآخر نفَس فيه.

إختاري ذلك المُهذب، الذي لا يتطاول "لا بأيديه ولا لسانُه" فأنتِ تتزوجين لتكوني ملكة منزلِك، فلستِ عبداً حبشياً اسوداّ, هؤلاء لا يتغيرون، هؤلاء يجلبون الغضب، والكراهية، والسخط، و عدم الاستقرار فقط؛ و أنت بالطبع لا تريدين ذلك.

يا عزيزتي، إختاري من يراكي في اسوأ حالاتِك و ما زال يُحبكِ، و إياكي وزير النساء ذلك، نحن في غني عن الضغط والسكر والمرارة والنواح المُبكر، ونحن في غني أيضاً عن شَد الأعصاب وجو المُنافسه لتظلي في عينُه أجمل نساء العالم؛ فذلك لن تملأ عينُه "ميس يونيڤرس" و هيفضل يرمرم مهما عملتيلُه ايه!


و إعلمي يا عزيزتي أن الكمال لله وحدُه وإنه من المُستحيل أن يخلو أي بشر من العيوب؛ ذلك أمر حتمي. ولكن إختاري ذلك الذي يجعل الحُب بينكما مودة و رحمة، ذلك الذي تشعرين معه بالرضا والسعادة في أقل وأضيق الظروف، فلم يبدأ آبائنا حياتهم في قصور ولكن إنظري لما نحن عليه الآن.

إختاري أول من يخطر ببالك لتلجأي له في مشاكلك عامة، من يغنيكي عن رجال العالم أجمع. 
عزيزتي إختاري من يريده قلبُكِ، ويتوافق معه عقلُكِ، ويرتضيه اهلُكِ إبناً لهم.


تعليقات