انشاء حساب



تسجيل الدخول



كتب بواسطة: كريمة حسين
14 ديسمبر 2014
887
 

تحظى رياضة كرة القدم ونجومها عادة بالجانب الأكبر من التركيز الإعلامي، في حين يغفل الإعلام عن تسليط الضوء على عدد كبير من مختلف الرياضات على الرغم من حصول الكثير من الأبطال على الميداليات المحلية والعالمية، لكن إنجازاتهم تمضى دون تقدير ملموس، في هذا الحوار نسلط الضوء على إحدى تلك الرياضيات وهى المصارعة الروماني، والتي فاز فيها الطالب محمد صلاح الطالب بهندسة أكاديمية السلاب بالمركز الثالث على مستوى الجامعات الخاصة.

 

في البداية عرفنا بنفسك؟

 

محمد صلاح أحمد، طالب بكلية الهندسة في أكاديمية السلاب بلعب مصارعة من وأنا عندي 12 سنة، وأخذت مركز ثالث جمهورية على مستوى الجامعات الخاصة.

 

كيف اشتركت في هذه البطولة؟

 

كل سنة في هذا التوقيت يتم تعليق ورقة في الأكاديمية عن وجود بطولات في معظم الألعاب الفردية ونظراً لأنني ألعب المصارعة الروماني منذ فترة طويلة فأحرص على المشاركة في كل بطولة وملأت استمارة اشتراك في رعاية الطلاب  وشاركنا في البطولة.

 

كيف كانت البطولة والمباراة النهائية؟

 

في البطولة نفسها كنا ثلاثة لاعبين اثنين منهم من الأكاديمية وأخذنا مركز ثالث، وكانت البطولة في جهاز الرياضة العسكري بنادي طلائع الجيش، سجلنا أسماءنا وانتظرنا حتى يتم أخذ الوزن، وبعدها يتم اللعب حسب الموازين الأخف فالأثقل وهكذا على مدار البطولة،

وأول مباراة لعبتها كان الفرق بيني وبين الميزان الخاص بي ثلاثين كيلو؛ حيث لاعبت متسابق أثقل مني بـ 28 كيلو  في البطولة نفسها، وخلال المباراة أثناء عملي حركة معينة لم أستطع إكمال الحركة نظراً لثقل وزنه، وكان أحد كتفي فقط على الأرض، وعندما يكون الكتفين على الأرض تعني خسارة المباراة لأن عندنا كتفنا يساوي شرفنا إلا أنه كان كتف واحد فقط على الأرض وكتفي الآخر كان تحت ذراعه، ولكن لم يرَ الحكم ذلك فخسرت رغم اعتراضي بعدها على المباراة.

والمتسابق الذي فاز وصل للنهائي وعندها يحصل شيء اسمه "ترضية" أي أنه عندما يصل المتسابق الفائز للنهائي يمكنني أن ألعب على المركز الثالث والخامس، ولعبت مباراة نهائية وكسبت وأخذت المركز الثالث.

 

كلمنا عن الرياضة نفسها؟

 

المصارعة من أجمل اللعبات الفردية لأنها تعتمد على الذكاء والقوة البدنية والسرعة في التفكير وكل شيء، وهي لعبة تشجع الشخص على أن يكمل فيها ويصل لأبعد الحدود فيها،

والمبارايات في المصارعة تكون على نظام جولتين، مدة الجولة ثلاثة دقائق، وكل حركة معينة عليها نقاط، لو الحركة صحيحة وكاملة تأخذ أربعة نقاط وإن لم تكن تأخذ نقطتين أو ثلاثة حسب الحكم وتقديره، وإن كان عدد النقاط لمتسابق أكبر من الآخر بمقدار ثمان نقاط تنتهي المباراة لصالح المتسابق الأول، أو لو كان المتسابق الآخر يسبق ب6 أو سبع نقاط مثلاً ولكن طرحته على الأرض حتى لامس كلا كتفيه الأرض فعندها يفوز المتسابق دون النظر لفارق النقاط.

 

كلمنا عن نظام التدريب؟

 

نتمرن من مرتين لثلاث مرات أسبوعياً لمدة ساعتين في كل مرة، ونقوم عادة بعمل تمارين لياقة وتقنيات، ويتمرن كل فرد في ميزانه ويتدرب على حركات معينة لمئة أو مئتي مرة حتى نتقنها جيداً جداً، وممكن نذهب في الأسبوع لصالة الحديد أو نلعب مبارايات كرة، إلى جانب خوض مباريات مصارعة خلال التمرين نفسه كإعداد للبطولات.

 

ماذا تقول لمن يريد أن يمارس هذه الرياضة؟ 

 

الرياضة عامة غير منتشرة بشكل كبير، وعندما يسمع الناس عن المصارعة الروماني يأتي في ذهنهم أندر تيكر أو بيج شو أو المصارعة التي نراها في التليفيزيون، ولكن المصارعة الروماني تختلف تماماً عن المصارعة الحرة التي نراها في التليفيزيون لأنها مصارعة محترفين، وأنصح من يريد لعب المصارعة أن يبدأ من سن صغيرة، لكي يتأسس فيها جيداً جداً بحيث يعمل فكره ويتعلم التقنيات والحركات، ويخوض البطولات ويكون على استعداد للفوز بأي بطولة.

 

كيف ترى مستقبل هذه الرياضة بشكل خاص وبشكل عام مستقبل الرياضات عموماً سواء الفردية أوالجماعية؟

 

رياضة المصارعة عامة لم تكون معروفة إلى حد ما، إلا عندما فاز كرم جابر بالميداليات، فاشتهرت اللعبة ويعتبر هو من عمل اسماً للعبة، ومستقبلها أعتقد سيكون كماضيها لا يعلم أحد عنها شيء مهما أخذنا من بطولات، لأن تركيز الإعلام كله منصب على كرة القدم؛ فالألعاب الفردية عادة لا يلقى عليها الضوء.

 

 من من اللاعبين تحب تتابعهم سواء في المصارعة الروماني أو باقي الرياضات؟

 

طبعاً كرم جابر في المصارعة، وهناك العديد من زملائي الحائزين على بطولات أتابعهم ومنهم هشام يحيى بطل الملاكمة وأتوقع له مستقبل كبير، وأتابع الألعاب الأخرى وخاصة الكرة حيث أنني أهلاوي صميم وأشجع أبو تريكة وبعدما اعتزل لم يعد هناك طعم للكرة ولكن أنا متابع جيد للأهلي، وأتابع الكرة سواء عالمياً أو محلياً.

 

هل تفكر أن تسلك طريق الاحتراف فيها؟

 

  المشكلة بالنسبة لي هي الدراسة، فعلى الرغم من أنني ألعبها منذ صغري إلا أنني كنت أتمرن على فترات متباعدة جداً، حيث أتمرن فترة طويلة وأدخل بطولة وبعدها تأتي الامتحانات، وخاصة خلال فترة الثانوية العامة فكنا نذاكر على حساب المصارعة وعلى حساب الرياضة عامة، وعندما أرجع يكون فاتني الكثير وأتدرب لأستعيد لياقتي كي أستطيع أن أرجع، وخاصة بعد دخول هندسة مدني حيث يتطلب منا حل من ثلاث لأربع شيتات يومياً، ولذلك آمل أن أستطيع الموازنة بين الدراسة والرياضة وأكمل في البطولات.

 

ما أكثر شيء تعلمته من هذه الرياضة تحب أن تنقله لغيرك؟

 

أي رياضة تتعلم منها الصبر، لن تستطيع المشاركة في أي بطولة إلا بعد التمرين الكثير، لازم الشخص يتمرن ويواظب ويلتزم، فالصبر والإلتزام هما أساس أي رياضة، فأن تصبر لأنه ليست كل بطولة ستفوز فيها بمركز، وأن تلتزم بمواعيد التمرين والتمرين نفسه.

 

طموحاتك القريبة؟

 

أن أشارك في بطولة السنة القادمة وأفوز بالمركز الأول، وآطمح أنا أشارك في بطولات محلية وأفريقية وعالمية.

 

ماذا تقول لشفاف ؟

 شفاف شبكة متعاونة جداً، لم يوجد أحد يهتم بالرياضيات الفردية أو يصورها غير شبكة شفاف وهذا يحسب لهم، وأتمنى لهم التوفيق في تغطياتهم وأن تصبح أكبر شبكة في مصر.

 


تعليقات