انشاء حساب



تسجيل الدخول



الصورة من لقاء "أحمد جلال" ببرنامج "معكم" مع الإعلامية "منى الشاذلى" .
كتب بواسطة: نرمين حلمي
04 نوفمبر 2015
1578

تداولت الأسابيع الماضية بعض القطات التابعة لتشجيع مرضى السرطان، سواء من أغنية موجهه لهم لتشجيعهم وتحفيزهم أو من خلال كلام يُنشر بصفحات خاصة على مواقع التواصل الإجتماعى وأشهرها "فيس بوك" من أجل إعطائهم أمل من جديد.

يمكن من أشهر الصفحات التى دعمتهم وأبرزت جانب مهم من خياة مُصابي مرض السرطان وألقت الضوء على من منهم أصابه اليأس وأوشك على فقد مقاليد حياته، والأخر الذى يدرك جيداً صعوبة ذلك المرض اللعين ويحاول محاربته بكُل ما أوتى له من قوة وصبر.

يمكن فيه كتير موجودين بالحالات دى ومش بنسمع عنهم، بس "الفيس بوك" قدر يوصلنا بيهم ويعرفنا عنهم أكتر، اللى هو مش بس سبب يخلينا ناخد أمل ونعافر لبكرة !
لأ ..
ده كان أكبر سبب ليهم هما عشان يعافروا ويكملوا الحياه، مش بس كمصابي مرض خطير قابعين بالمستشفى في إنتظار شبح الموت كل ليله..
ولكن عشان يتنفسوا..
يتنفسوا روح الحياه !

الفنان "أحمد جلال" حالة من الحالات ، حالة من مُصابى السرطان وكان قد أوشك أن تنتهى حياته، ليس بالموت ولكن باليأس !
ولكن أخت أحمد رفضت إنها تستسلم معه بهذا الشكل المُهلك للأحلام، وتركت له عنان السعاده و الحرية لحلمه بمجرد أن كتبت عنه وعن حلمه بصفحة خاصة داعمة لمرضى السرطان بالفيس بوك وتُدعى "
CanSurvive -  الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان

أخته مستسلمتش لليأس، كتبت عنه وعن حلمه إنه يكون موسيقار وفنان يغنى وطلبت من مُتابعى الصفحه ، أن يدعو له لإستكمال جلساته العلاجية والتي كان قد أوقف بها منذ فتره وقرر عدم إكتمالها لعدم إرادته على إستكمال الحياه.


تواصل مسؤلى الصفحة مع فريق "كاريوكي" وأتفقوا معهم أن يتبنوا "أحمد" ولو لحفلة واحده، الشخصية الصبورة التي كانت تشجعهم وتحضر حفلاتهم دون كلل أو ملل قبل أن يشتد عليه المرض ويقرر أن يبتعد، اقترح مسؤلى الصفحة أن يشاركهم "أحمد" لذة النجاح بالوقوف على المسرح والغناء معهم كجزء أساسى لا يتجزأ من الفريق، وكأنهم يحققون له حلمه الصغير والذى كان يكتمه سراً يصطحب أنفاسه، ظهر نُبل الفريق في إستضافتهم له وتعاونهم معه لتدريب موهبته ودمجها بالبروفات الحاصة بهم، حتى جاء موعد الحفل والذى قد ذُهل الكثير بسببه، عندما رأوه "أحمد جلال" وهو يغنى كالمغنى المشهور المُعتاد على وقفة المسرح ولا يهاب العدد الذى يقف أمامه ويسمعه والذى قد  يزيد عن 3000 شخص.

فريق "كايروكي" أثبت أن مقياس الإنجاز فى المُطلق مش بالنجاح المُعتاد ، كشهرتهم مثل باقي المغنين،  ولكنهم أثبتوا إن الإنجاز مقياسه قد يكون بعدد الناس اللى إتغيرت أو فرقت حياتهم بمساعدتك أو حتى كلمة منك تغير له مصير تفكيره،
من يأس شديد ومُحبط لتغير جذرى  وتمسُك ومعافرة بالحياة .

 

"أحمد جلال" مش مجرد فنان عابر ..
"أحمد جلال" مش مجرد شخصية بتعافر عشان تنجح ..
"أحمد جلال" أسطورة لمقياس الحياه،
"أحمد جلال" قدم أكبر رسالة لكل بشرى سواء مٌعافى أو مِن  مُصابى مرض السرطان عشان يكملوا ويعافروا، أكد إن الواحد لازم يبقالوا أمل يتمسك بيه وبنجح عشانه.


خلينا نبعد ونشوف الصوره من بعيد، الطرفين حققوا أكبر مُعادلة محتاجنها في الحياه.


كُن كإنسان "الكايروكي" في مجالك وساعد اللى حوليك، حاول تعيد الروح لمن فُقد الحياه ومازال يتنفس على وجه الأرض .


تعليقات